الثلاثاء، 5 يوليو، 2016

هل تذكرون باسل الأعرج ورفاقه؟



video

الناشط باسل الأعرج وخمسة من رفاقه ما زال جهاز المخابرات التابع لسلطة محمود عباس يعتقلهم منذ ثلاثة أشهر و"يحقق" معهم بتهمة التخطيط لعملية مقاومة ضد الاحتلال.

في حينها قالوا أنه سيتم التحقيق معهم لمعرفة "سبب اختفائهم" طبعًا كلنا كنا نعرف وقتها أنه كلام فارغ، واليوم يقولون هم معتقلون في سجن أريحا من أجل حمايتهم من الاحتلال.

لو قضوا 20 عامًا في سجون السلطة فالاحتلال سوف يعتقلهم لحظة الإفراج عنه فما هي هذه الحماية؟ وأين 
يحموهم؟ في سجن أريحا سيء الصيت بهذا الحر وفي شهر رمضان.

في هذا الفيديو باسل الأعرج يناقش حول التنسيق الأمني، والمذيع ماهر الشلبي وهو أحد أبواق السلطة الإعلامية يقول له متحديًا "الله يلعن اللي بدو يمنعكم تنفذوا عمليات"، ماهر الشلبي لقد شتمت أسيادك في السلطة دون أن تدري.

كتبت عنهم وقت اعتقالهم مقالًا بعنوان فضيحة اعتقال مخابرات السلطة ثلاثة شبان كانوا في طريقهم لتنفيذ عملية  (كانوا وقتها ثلاثة شبان والسلطة اعتقلت ثلاثة آخرين بتهمة مساعدتهم).

على الهامش: هل لاحظتم كيف استفز ماهر الشلبي من الكلام عن التنسيق الأمني ومنع العمليات أكثر من الكلام عن الحريات الإعلامية لدرجة أنه خرج عن طوره؟


ليست هناك تعليقات: