الأحد، 3 يوليو، 2016

ما الذي يدفع أمًا لتنفيذ عملية استشهادية؟




في مقابلة مع زوج الشهيدة مجد الخضور يبدو أنها كانت تخطط منذ أشهر لعملية الدهس التي نفذتها قبل أسبوع، فقد كانت تطلب منه أن يقضي وقتًا مع ابنتهما وذلك حتى تتعود ابنتهما على الحياة بدونها.

كانت الشهيدة تتابع أخبار الشهداء وانتفاضة القدس كما يقول زوجها.

لم تترك الشهيدة الكثير لتقوله عن دوافعها لتنفيذ العملية (رغم أنها أم لطفلة صغيرة) سوى إشارات بسيطة لم ينتبه لها زوجها إلا بعد ارتقائها شهيدة.

لكن يمكننا الاستنتاج أن تخطيطها الطويل للعملية ناجم عن قرار واعٍ وليس رد فعل عاطفي سريع، وبما أنها كانت متابعة لأخبار انتفاضة القدس فيبدو أنها خشيت عليها من التوقف بسبب الهدوء النسبي وانخفاض العمليات.

وفي ظل واقع لا أحد يتحرك أو يهتم كان قرارها التضحية بنفسها من أجل استمرار مسيرة الجهاد وانتفاضة القدس، ضحت بنفسها حتى لا نهزم، وكأنها تقول لنا إن كنتم مقصرين فلست مثلكم.

وبالفعل أدت عمليتها ما أرادت الشهيدة فقد شهد العمل المقاوم انطلاقة قوية بعدها وبداية الموجة الثانية لانتفاضة القدس.

ليست هناك تعليقات: