الأربعاء، 27 يوليو، 2016

الشهيد محمد الفقيه ومهنة قهر المستحيل



الشهيد محمد الفقيه اعتقل لدى السلطة عام 2011م لمدة 50 يومًا، وعادة الاعتقال لهذه المدة الطويلة لدى السلطة تكون على خلفية شكوك بوجود علاقة له بالعمل العسكري.

كما اعتقل هذا العام لدى السلطة لمدة أسبوع، واستدعي لمقابلة مخابراتها ثلاث مرات.

الشهيد رغم هذا التضييق والحصار والإجراءات الأمنية للاحتلال والسلطة، استطاع تجنيد أحد عناصر الأمن الوطني (الأسير محمد برويش) والذي وفر له بندقية "سرقها" من الجهاز، ونفذ العملية رغم كل الإجراءات القاتلة.

الشهيد يثبت أن العمل المقاوم في الظروف المستحيلة ليس مستحيلًا وأن لكل مشكلة هنالك حل.

والشهيد ليس استثناءً بل هذا ديدن أبناء حماس ومن يرى كيف تعمل الكتل الإسلامية في جامعات الضفة رغم كل الظروف المستحيلة: اعتقالات ومنع نشاطات وتضييق وإغلاق المطابع التي تتعامل معها، لكنها تعمل وكأنه لا يوجد شيء.

الظروف صعبة ومستحيلة لكن هنالك رجال وفتيات مهنتهم قهر المستحيل.

ليست هناك تعليقات: