الاثنين، 25 يوليو، 2016

ماذا يعني أن حماس ستدعم قوائم مستقلين؟





ما يتردد عن دعم حماس لقوائم مستقلين أو قوائم مهنية لا يعني أن الحركة لا تريد المشاركة أو تتعمد الخسارة كما يفهم البعض.

طبعًا لا يوجد مستقلين في المجتمع الفلسطيني بالمعنى الحقيقي وهي لن تدعم أي قائمة بل ستدعم قوائم تلائم مقاسها، فهنالك المستقلين المنشقين عن فتح وسيعودون لها بعد انتهاء الانتخابات فهؤلاء لن تدعمهم حماس.

وهنالك مستقلون قريبون من حماس أو ليسوا مقربين من فتح وغير ذلك من التصنيفات.
حماس لحد الآن لم تعلن عن شكل مشاركتها بشكل رسمي لكنها أكدت المشاركة بشكل قاطع لا لبس فيه وهي لن تترك الساحة لحركة فتح مهما حصل.

من شبه المؤكد أن حماس ستترك لكل منطقة خصوصيتها، فقد تدعم تشكيل قائمة كفاءات من أشخاص مقربين من الحركة، وربما تدعم قائمة ائتلافية بين عدة تنظيمات، وربما تدعم قائمة تشكلت بعيد عنها لكنها مقبولة على الحركة، وقد لا تشارك وعدم المشاركة خيار وارد في بعض المجالس القروية بالضفة الغربية لكن المشاركة أكيدة في البلديات بالضفة والقطاع (ملاحظة غزة لا يوجد فيها مجالس قروية).


كما أن الحركة لن تعتمد على الأسماء التنظيمية البارزة أو الشخصيات المعروفة بأنها تمثل حماس ولن تشكل قوائم تمثل الحركة بشكل رسمي.

لماذا ستفعل الحركة ذلك؟

أولًا: مراعاة لوضع حماس في الضفة حيث تمنع من العمل بشكل رسمي ولن تستطيع تشكيل قوائم رسمية باسم الحركة.

ثانيًا: حتى توسع دوائر المشاركة بقيادة المجتمع ولا يبقى الحمل كله على حماس، فقد استفادت الحركة من تجربة السنوات الأخيرة أن المستقلين والتنظيمات يخافون من العمل مع حماس أو مشاركتها الحكم لأن له أثمان باهظة.
 
فالحل هو أن تدعم من وراء ستار قوائم كفاءات وقوائم مستقلين بحيث تفتح المجال لهؤلاء الناس من أجل تقاسم العبء مع الحركة.

ثالثًا: الحركة مستنزفة من ناحية الكوادر التنظيمية سواء في الضفة أو غزة، والبلديات تحتاج لكوادر مهنية وليس لكوادر تنظيمية، فلماذا ترشح الحركة كوادرها التنظيمية وتبدد طاقتهم بينما بالإمكان دعم آخرين ليقوموا بنفس العمل.

رابعًا: لأن هنالك عقوبات دولية ومن السلطة والاحتلال على كل ما يمت لحماس بصلة، فعندما تدعم قوائم مستقلة سيكون هنالك مجال لكسر هذه العقوبات ولو جزئيًا.
طبعًا أمريكا والاحتلال الصهيوني قد يضيقوا على القوائم المستقلة لكن هنالك دول أخرى لن تلتزم بذلك.
 
كما أن هوية بعض القوائم المستقلة لن تكون واضحة وبذلك ستفلت من إجراءات الحصار، أما عندما تكون لافتة حمساوية واضحة فيمكن حصرها بكل سهولة وحصارها جميعًا.

إذن دعم قوائم مستقلين لا يعني أن الحركة غير معنية بنتيجة الانتخابات بل على العكس هذه ترتيبات لكي تحقق أفضل نتيجة ممكن سواء في الانتخابات أو بعدها.

ليست هناك تعليقات: