الاثنين، 16 مايو، 2016

مستوطنة ليشم




مستوطنة ليشم أو لشام هي أول مستوطنة كاملة ورسمية يعلن عنها منذ اتفاقيات أوسلو حسب صحيفة هآرتس.
المستوطنة تقرر إنشاؤها عام 1985م بحسب هآرتس لكن اندلاع الانتفاضة أدى إلى انخفاض في الطلب على الاستيطان وبالتالي أوقفت، وبعد سنوات الهدوء لمحمود عباس أعيد المشروع إلى الحياة عام 2010م.

وبعد بناء مئات المساكن فيها باعتبارها "حيًا" في مستوطنة عيلي زهاف المجاورة أعلن مؤخرًا عن كونها مستوطنة مستقلة ورسمية.

الشاهد بالموضوع أن الانتفاضة الأولى ومن بعدها انتفاضة الأقصى أدتا إلى انخفاض في الإقبال على الاستيطان بالضفة الغربية ووضعتا كوابح للاستيطان، لكن مشروع عباس بدد إنجازات الانتفاضتين.

وذلك لمن يسأل عن ما حققته الانتفاضات "العبثية" وحتى نضع النقاط على الحروف ولنعرف بالضبط أين الخلل.

الانتفاضات لن تحرر فلسطين لكنها تستنزف الكيان الصهيوني وتضع كوابح للمشاريع الاستيطانية، أما الهدوء فيسمح للمشروع الصهيوني بالتمدد بدون حساب.

ليست هناك تعليقات: