الاثنين، 4 أبريل، 2016

يهدمون منازل منفذي العمليات: مساكين ما راحت إلا عليهم




الليلة الماضية هدم الاحتلال منازل 3 شهداء في قباطية.

وصباح اليوم هدم منزل في جبل المكبر، وآخر في صوريف، وبركس في بيت أمر، وعدة منازل في خربة المراجم قرب قرية دوما.

والمنازل اليوم لم تهدم لأن أصحابها مقاومين لكن لأنها في مناطق تريد دولة الاحتلال ضمها إليها، وتعتبرها تابعة لها (منطقة ج)، و"أنتم يا فلسطينيون ضيوف غير مرغوب فيهم".

الشهداء قاموا بواجبهم بمحاربة الاحتلال فهدمت منازلهم، وغيرهم جلسوا في بيوتهم ينتظرون الهدم المجاني.
المعنى الحقيقي لقوله تعالى "ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة"، هو ترك الجهاد وترك العدو يتقوى عليكم، وهذا ينطبق على "العقلانيين" الذين يدعون لوقف المقاومة حتى تتوقف الخسائر.

ربما يصحون على سطحية عقلانيتهم عندما يغرق أبناؤهم في البحر أثناء محاولة هجرتهم غير الشرعية إلى أوروبا بعد أن يطردهم اليهود من الضفة لأنهم ضيوف غير مرغوب بهم.

ليست هناك تعليقات: