الأربعاء، 14 ديسمبر، 2016

استعراض عسكري لحماس في مخيم عين الحلوة



سألني عدد من الإخوة عن ظهور عدد من مسلحي القسام في احتفال بذكرى انطلاقة حماس في مخيم عين الحلوة كبرى مخيمات لبنان.

في البداية يحق للفصائل الفلسطينية في مخيمات لبنان حمل السلاح مثلما هو متفق عليه، وإن كانت حماس قد حرصت على عدم وجود تنظيم مسلح لها بشكل علني وواضح لأسباب كثيرة.

ظهور عدد محدود من المسلحين على منصة المهرجان قد يحمل دلالات عن مرحلة جديدة، وربما هي مجرد اجتهاد من القائمين على المهرجان، فنحن لا نتكلم عن استعراض عسكري، والأسلحة التي ظهرت هي أسلحة خفيفة.

هنالك نشاط عسكري لحماس في لبنان غير معلن عنه، ويتعلق بالدرجة الأولى بدعم جهازها العسكري في فلسطين (الضفة وغزة)، وهو محاط بدرجة كبيرة من السرية.

فهل قررت حماس الآن بناء جهاز عسكري خاص بالساحة اللبنانية؟ لا توجد دلائل كثيرة على ذلك لكن آمل ذلك، لأنه على المدى البعيد يجب أن تكون هنالك قوة عسكرية جاهزة من خارج فلسطين للمشاركة بحروب مع الاحتلال الصهيوني، لأن قدرة الداخل مهما تعاظمت تبقى محدودة.

صحيح أن الوضع الحالي لا يسمح لعمل عسكري انطلاقًا من لبنان لكن على الأقل بناء قوة عسكرية قتالية لكي تكون جاهزة وقت الحاجة، فبناء أي قوة عسكرية محترمة يحتاج لسنوات من الإعداد.

ليست هناك تعليقات: