الخميس، 8 ديسمبر، 2016

فتح تنتخب الفلتان الأمني


كان زكريا الزبيدي من بين الفائزين بانتخابات المجلس الثوري بحركة فتح، وهو الذي كان يوصف بأنه من قادة "شهداء الأقصى" في مخيم جنين.

زكريا الزبيدي اعتقل في شهر 5 عام 2012م لدى السلطة الفلسطينية، وفي البداية قالوا أنه متورط بإطلاق النار على منزل محافظ جنين قدورة موسى والتسبب بوفاته، ثم عدلوا الرواية وقالوا أنهم مسؤول عن الفلتان الأمني في مخيم جنين.

كما اتهم بأنه من رجال دحلان ويبدو أنه خلال وجوده في سجون السلطة غير ولاءه، وأطلق سراحه وقد أصبح من رجال عباس، وهذا كان كفيلًا بانتخابه في المجلس الثوري لحركة فتح.

فتح تصنع الفوضى ثم تبكي على الفوضى وتتخذها ذريعة لقمع الشعب الفلسطيني.

والمشكلة أن بعض العاطفيين يصدقون بأن السلطة تحارب الفلتان الأمني، فكيف تحاربه وهي من تصنعه؟


ليست هناك تعليقات: