الثلاثاء، 14 أبريل، 2015

تفجيرات عن تفجيرات بتعمل فرق




تفجيرات المدينة الإعلامية في القاهرة تبنتها جماعة العقاب الثوري، وهي أحد الجماعات المؤيدة للشرعية المصرية (واعتقد أن لها صلة بالإخوان أو أفراد من الإخوان).

تخيلوا لو استخدم أسلوب القاعدة في التفجيرات؛ سيارة مفخخة تدخل وتقتل عشرات الإعلاميين؟ بدلًا من أن تكون الضربة لصالح الثوار ستكون ضربة عليهم.

القتل ليس غاية بل إسقاط الانقلاب هو الغاية، تفجيرات الليلة الماضية كانت ضربة قوية للانقلاب، أقوى من كل الإشاعات الفارغة المعنونة بـ "الانقلاب يترنح"، كما كانت أقوى من كل عمليات الذبح وسفك الدماء التي تنفذها داعش في سيناء.

ما زالت الطريق طويلة أمام الثوار إلا أن التفجيرات تعتبر خطوة هامة على هذه الطريق.

ليست هناك تعليقات: