الثلاثاء، 14 أبريل، 2015

تهريب بضاعة متطورة إلى المقاومة من خلال معبر كرم أبو سالم


أسياخ لحام كهربائي "ضبطها" الاحتلال أثناء محاولة تهريبها إلى غزة


يطالعنا الاحتلال بشكل شبه يومي عن إفشاله عملية تهريب معدات متطورة كانت متوجهة إلى المقاومة في غزة من خلال معبر كرم أبو سالم، وذلك منذ اكتشاف شبكة تهريب للبضائع إلى غزة قبل فترة.

من الضروري التوضيح أن "البضاعة المتطورة" ليست إلا بضاعة عادية في أي بلد بالعالم، فمثلًا ما تمت مصادرته يوم الأحد هي أسياخ للحام، وقبل فترة صادروا مولدات كهرباء!!

باختصار الاحتلال يريد لغزة أن تعيش في القرون الوسطى، وأغلب ما يتم تهريبه (إن لم يكن جميعه) من أجل الحياة اليومية للمواطن الفلسطيني في غزة، لكن حتى يغطي الاحتلال على حصاره المخزي، يخرج علينا بإسطوانة أنها معدات متطورة ذاهبة إلى المقاومة.

في الضفة يتم نفس الشيء، حصار ومنع للمعدات والأجهزة بحجة أمن الاحتلال؛ قائمة الممنوعات أقل من غزة لكن المبدأ نفسه، وإلى اليوم فالضفة وغزة من المناطق القليلة في العالم المحرومة من الانترنت G3 فقط بحجة الأمن الصهيوني.

باختصار الاحتلال ينظر إلينا على أننا مجموعة من الدواب لا يحق لنا أكثر من الأكل والشرب، وأي شيء زيادة عن ذلك يسمح لنا بشرائه من مالنا الخاص، فهي منة من الاحتلال وكرم حاتمي.

ليست هناك تعليقات: