الجمعة، 20 مارس، 2015

لا انعتاق لنا ما لم نتحرر من أصنامنا



أمريكا وإيران وإسرائيل والأنظمة سبب أكثر مآسي عالمنا العربي اليوم، لكن حجر العثرة الذي يحول بيننا وبين الانعتاق منهم يعشش داخل نفوسنا:

التي ما زالت تقدس الطغاة والأصنام، وفقط تلعن الصنم الذي لا يلائم هواها.

والتي لا تدين الجريمة إلا حسب هوية مرتكبها فإن كان من أحبابنا كانت فضيلة وإن كان ممن نبغض كانت جريمة لا تغتفر.

والتي تعبد البسطار إن كان من نفس لوننا وتلعنه إن كان من لون لا يساير ذوقنا المريض.

أمريكا وإيران وإسرائيل والأنظمة كل يسعى من أجل باطله، ونحن لن نكون أفضل منهم إن سعينا من أجل باطلنا، نحن ننتصر فقط إن سعينا من أجل الحق ولو على أنفسنا.

ليست هناك تعليقات: