الأحد، 22 مارس، 2015

وقفات على الهامش في ذكرى استشهاد الشيخ أحمد ياسين




في ذكرى استشهاد الشيخ أحمد ياسين من المفيد التذكير ببعض مواقفه في ظل الجنون المنتشر هذه الأيام .

أولًا: الشيخ أحمد ياسين كان يقول أن الحركة تحترم إرادة الشعب الفلسطيني حتى لو انتخب الحزب الشيوعي.

ثانيًا: أصدر وهو في العزل بسجن كفار يونا بيانًا يطالب بوقف إعدام العملاء في الانتفاضة الأولى لأن الأمر انفلت وزاد عن حده.

ثالثًا: أكد أننا لا نحارب الكيان الصهيوني لأن الصهاينة يهود بل لأنهم محتلون لأرضنا، وسنحارب أي محتل مهما كانت ديانته.

من يردد كلام الشيخ رحمه الله أعلاه اليوم يتهم بالإسلام الأمريكي والصحوجية والانبطاح واسترضاء الغرب، لكن هذا الشيخ أحمد ياسين وهذه حماس.

وذلك حتى لا تضيع بوصلتنا في ظل المزايدات واللوثات الفكرية التي تغزو الساحة الإسلامية بحجة نقاء الفكرة وطهرانيته، فلا أظن أحد من المزايدين أطهر أو أكثر إخلاصًا من الشيخ، أو من الرعيل المؤسس لحركة حماس.

ليست هناك تعليقات: