الأربعاء، 3 ديسمبر، 2014

السلطة تزعم أنها استطاعت إخماد انتفاضة القدس والأرقام تكذبها




تباهى بعض مسؤولي السلطة أمام الإعلام الصهيوني أنهم استطاعوا "إخماد" انتفاضة القدس، ومن خلال متابعتي اليومية أستطيع أن أقول وبكل ثقة أنهم كاذبون ويتباهون بما لم يفعلوه.

أولًا: الانخفاض الذي حصل كان في حجم المواجهات الشعبية بمدينة القدس وحدها، وهذا لأسباب أهمها حجم الاعتقالات الكبير واستنزاف الناس الذين لا يستطيعون التظاهر للأبد، كما يعود لتوقف حكومة الاحتلال عن الكثير من الخطوات الاستفزازية، وللأحوال الجوية التي سادت الأسبوع الماضي.

ثانيًا: الانخفاض في مواجهات القدس لم يصل إلى مستوى الهدوء، وبأي لحظة يمكن أن تعود الأمور للإنفجار.

ثالثًا: على مستوى باقي الضفة الغربية (بدون القدس) هنالك ثبات في حجم المواجهات والعمليات الفردية، بل هنالك ارتفاع طفيف في الأيام الأخيرة، وإذا علمنا أن السلطة مسؤولة مباشرة عن قمع الانتفاضة في الضفة فهذا فشل ذريع لها.

رابعًا: بالنسبة لعمليات الدهس والطعن والزجاجات الحارقة والعبوات البدائية (الأكواع) لا يوجد ما يشير إلى انخفاضها لا في القدس ولا في الضفة بل يمكن الكلام عن ثبات، وربما ارتفاع في الأيام القادمة.


ليست هناك تعليقات: