الأحد، 14 فبراير، 2016

نحالين تحت الحصار





 منطقة غرب بيت لحم تمتاز بطبيعة خلابة ومياه غزيرة ومناطق زراعية، كما أنها تعاني من السرطان الاستيطاني ووجود واحدة من أكبر الكتل الاستيطانية في الضفة (غوش عصيون)، مع ذلك فهي تتصدر مناطق المقاومة في انتفاضة القدس (وقبلها).

 حيث أن الطريق الاستيطاني الواصل بين القدس ومستوطنات غوش عصيون يمر قرب قرى غرب بيت لحم، وسيارات المستوطنين هدف دائم لشبان المقاومة بالحجارة والزجاجات الحارقة، كما تمتد الهجمات إلى المستوطنات المجاورة.

 وتعتبر قرى الخضر وحوسان ونحالين محور العمل المقاوم في غرب بيت لحم، وتعاني قرية نحالين من حصار مستمر منذ خمسة أيام بعد عملية طعن نفذت في مستوطنة قريبة، وما زال الاحتلال يبحث عن المنفذ حتى اليوم.

يمنع سكان القرية من الخروج أو الدخول إليها، كما يشن الجيش حملات دهم وتفتيش مستمرة في القرية، وفي المقابل فإن شباب القرية يتصدون للجنود بما لديهم من حجارة وزجاجات حارقة، بالإضافة لمهاجمة الدوريات بزجاجات مليئة بالطلاء من أجل التشويش على رؤية السائقين.

ليست هناك تعليقات: