السبت، 26 ديسمبر، 2015

كلمة عن الشهيد زهران علوش




تميز الشهيد زهران علوش بأنه كان صاحب رؤية (وإن اختلفنا معه في بعض الأمور)، كان يعرف أين يريد الوصول بالثورة السورية ولم يكن مجرد بندقية غاضب أو صاحب رد فعل على ظلم النظام.

وبينما إغلب قادة المعارضة السورية إما ساسة يعيشون في الخارج، أو قادة عسكريون في الداخل بدون رؤية سياسية أو كاريزما إعلامية، فقد استطاع الجمع بينها كلها.

وأخيرًا كان من القلة النادرة التي أدركت أن إسقاط الأسد لن يحصل إلا بتنظيف الصف الداخلي من أدران داعش ودعاة الفتنة، فنظف الغوطة الشرقية من هذه العصابات فحماها من المصائب التي تكررت في مناطق أخرى بسوريا، وهذا كان سبب الحملة الإعلامية المسعورة الهدافة لشيطنته من قبل إعلام داعش والنصرة والمنافقين الذين يطبلون لهم (وما أكثرهم).

رغم الخسارة إلا أني على يقين أن أثره على الثورة سيبقى بعد رحيله، رحمه الله وأسكنه الفردوس الأعلى.

ليست هناك تعليقات: