الخميس، 7 ديسمبر 2017

هل سيدجن كوشنير العرب؟


هذا الولد اسمه جاريد كوشنير، زوج أيفانكا ابنة ترمب، ومستشاره ومهندس قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، وهو يهودي متدين وصهيوني متطرف.

خلال الأسابيع والأشهر القادمة سيقال عنه أحد أمرين:

أنه مستشار عديم الخبرة (وهو كذلك فعلًا) واتخذ أسوأ القرارات بالنسبة للصهاينة والأمريكان

أو

أنه عبقري استطاع تدجين العرب ووضعهم في جيب اليهود الصغيرة.


الذي يقرر ذلك هو أنتم وتعاملكم مع القرار، إما أن تجعلوا ترمب يندم على استماعه لنصيحة زوج ابنته وإما أن تندموا كما ندم أبو عبد الله الصغير (آخر ملوك غرناطة).

هناك تعليق واحد:

Blogger يقول...

eToro صفقات التداول المفتوحة في 227,585,248

انضم إلى مسيرة النجاح اتصل بأكثر من 4 ملايين متداول ومستثمر من 170 دولة