الأحد، 24 يوليو، 2016

لماذا تشارك حماس بالانتخابات البلدية رغم أن أمريكا ودولة الاحتلال لن يحترموا النتائج؟



حماس لا تشارك في الانتخابات من أجل الحصول على الاعتراف الأمريكي أو الصهيوني.
حماس بوصفها تقود الشعب الفلسطيني نحو التحرير فهي في علاقة تعاقد معه، أي أنها موظف عند هذا الشعب.

ومثل أي موظف يجدد عقده كل فترة فإن وجد صاحب العمل أنه لا ينفع فلا يجدد له العقد.

لذلك حماس تؤمن بالانتخابات لأن شرعيتها مستمدة من الشعب الفلسطيني، وحماس لا تسوى شيء بدون تأييد الشعب الفلسطيني، وكتائب القسام لا أهمية لها بدون القاعدة الشعبية لحماس.

فلذلك حماس تؤمن بالانتخابات من حيث المبدأ وتسعى لترسيخه في كل مكان، ولأن الانتخابات التشريعية غير ممكنة حاليًا فالانتخابات البلدية تعتبر مؤشرًا إلى حد ما عن رضا الشعب الفلسطيني تجاه حماس وسياستها (أو عدم الرضا)، كما أنها فرصة لكي تتفاعل مع قواعدها الشعبية وتقوي وجودها في الشارع والميدان وخصوصًا بالضفة الغربية.

رغم الظروف غير النزيهة وخنق حماس المستمر إلا أنها مصرة على المضي قدمًا بالانتخابات لأنه إيمان مبدأ وقناعة.

ليست هناك تعليقات: